عناية الأم بطفلها تساعد في نموه العقلي والعاطفي

2012 05 26
2016 10 12

أثبتت دراسة أمريكية حديثة أن الأطفال فيما قبل مرحلة المدرسة الذين يتمتعون بحب واهتمام الأم لديهم حجم أكبر لقرن أمون بالدماغ, وهي المنطقة في المخ المسئولة عن التعلم والذاكرة والاستجابة للضغوط عندما يصلون لسن المدرسة.

وتعتبر هذه هي أول دراسة تربط بين عناية الأم لطفلها في المراحل الأولي من طفولته وبين النمو الهيكلي لمنطقة رئيسية في الدماغ. وهي تقدم دليل قوي علي أهمية العناية البالغة للطفل في مراحل الطفولة المبكرة لتطور عقلي سليم وهو الأمر الذي له تأثيرات هائلة علي الصحة العامة،” صرحت كاتبة الدراسة د. جوان لوبي أستاذة الطب النفسي بكلية طب جامعة واشنطن.

في هذه الدراسة قام الباحثون بعمل تجربة بوضع عدد من الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 3 و 6 سنوات في ظروف محبطة. وقد ترك الصغار مع أمهاتهم في غرفة بها علبة مغلفة بغلاف مبهر. وقد قيل للأطفال أنه يمكنهم فتح الهدية ولكن عليهم الانتظار حتى تنتهي الأم من ملء سلسلة من الصيغ المكتوبة.

طرفاية24