“أبل” تحصل على حكم قضائي ضد “سامسونغ” في ألمانيا

2011 09 14
2011 09 14

أيدت محكمة ألمانية طلباً قدمته شركة أبل بمنع “سامسونغ” من بيع أجهزة الكمبيوتر اللوحي جالاكسي 10.1 في ألمانيا. ويشكل هذا انتصاراً للشركة الامريكية في معركتها في أنحاء العالم مع منافستها الكورية الجنوبية.

غير أن شركات تجزئة مثل سلسلة “ميديا ماركت” الألمانية ستظل قادرة على بيع الأجهزة إذا كان ذلك للتخلص من المخزونات الحالية أو إذا حصلت على إمدادات جديدة من الشركة الأم للمجموعة الكورية الجنوبية “سامسونغ انترناشونال”.

وقال القاضي يوهانا بروكنر هوفمان أثناء تلاوة الحكم في محكمة في دوسلدورف إن الانطباع العام عن الكمبيوتر اللوحي جالاكسي 10.1 هو أنه شديد الشبه بتصميم جهاز آي باد الذي تنتجه أبل. وأضاف أن “الكمبيوتر اللوحي مميز بأجزائه الملساء والبسيطة”.

وتخوض سامسونغ التي يمكنها الطعن على الحكم نزاعاً مع “أبل” بشأن براءات اختراع لهواتف ذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي منذ أبريل/نيسان. وينظر إلى أجهزة جالاكسي باعتبارها ضمن أكبر الأجهزة التي تشكل تحدياً لمنتجات أبل في قطاع الهاتف المحمول والتي حققت نجاحاً سريعاً.

وفي معركة عالمية بشأن الملكية الفكرية تزعم “أبل” أن سلسلة جالاكسي من الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر اللوحي استنساخ لـ”آي فون” و”آي باد” ورفعت دعاوى قضائية ضد الشركة الكورية الجنوبية في الولايات المتحدة وأستراليا وكوريا وأيضاً في أوروبا.

وردت “سامسونغ” التي تعتمد أجهزة الكمبيوتر اللوحي التابعة لها على برامج اندرويد التي تنتجها “جوجل” بمقاضاة “أبل”.

ورفعت “أبل” دعوى قضائية ضد سامسونغ في اليابان تطالب بمنع بيع بعض أجهزتها هناك.

طرفاية24