مزحة “عمل إرهابي” تتسبب في اعتقال 7 أشخاص بمراكش

2016 11 07
2016 11 07

انقلبت مزحة ثقيلة وسمجة تورط فيها سبعة أشخاص بمدينة “سبعة رجال” مراكش، إما بسبب الطيش أو الرغبة في الدعابة، إلى غير ما كان يأمله الشبان السبعة، حيث وقعوا في قبضة الأمن بالمدينة الحمراء، ساعات قليلة فقط قبل انطلاق مؤتمر المناخ الذي يبدأ غدا الاثنين.

وأسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها الشرطة القضائية بمراكش، بتنسيق مع المصالح التقنية المركزية بالمديرية العامة للأمن الوطني، عن إيقاف سبعة مشتبه فيهم، من بينهم قاصران، زعموا أنهم يتوفرون على معلومات حول “عمل إرهابي وشيك”، أو ادعوا وجود مشتبه فيهم لهم ارتباط بتنظيمات إرهابية.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أن قاعة القيادة والتنسيق التابعة لولاية أمن مراكش توصلت خلال الأسبوعين المنصرمين بعدة اتصالات هاتفية من أشخاص مجهولين يزعمون أنهم يتوفرون على معلومات حول عمل إرهابي وشيك، أو يدعون وجود مشتبه فيهم لهم ارتباط بتنظيمات إرهابية.

وأضاف المصدر ذاته أنه “تم إخضاع الأشخاص الموقوفين لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث تبين أن التصريحات التي تضمنتها مكالماتهم كانت كاذبة، وليس لها أي أساس من الصحة والواقع، وأنهم قاموا بإجرائها إما بسبب طيش أو على سبيل الدعابة”.

وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني إلى أنه “تمت إحالة جميع هؤلاء الموقوفين على النيابة العامة فور الانتهاء من إجراءات البحث في هذه القضايا”، وفق البلاغ الأمني، ولتتحول بذلك مزحة ثقيلة غير محسوبة العواقب إلى اعتقال الأشخاص المشتبه بهم بتهمة الإبلاغ الكاذب.