هذه حصيلة الخسائر التي سببتها فيضانات العيون

2016 11 02
2016 11 02

حصل الموقع على معطيات تظهر حجم الخسائر المادية التي تعرضت لها جهة العيون الساقية الحمراء من جراء الفيضانات التي ضربت المنطقة قبل أيام، واستدعت زيارة على عجل بتعليمات ملكية لوزير الداخلية الذي كان مرفوقا بعدد من المسؤولين الأمنيين والمدنيين من أجل الوقوف على الأضرار الكبيرة التي خلفتها الفيضانات.

وبحسب المعطيات المتحصل عليها، فقد غمرت مياه الأمطار بالكامل قريتي » أجرادي » و »سيدي أحمد لعروسي »، بالإضافة إلى انجراف جزء من مشروع « تكنوبول » فم الواد الذي تشرف عليه شركة الفوسفاط ووضع حجره الأساس الملك بداية السنة بسبب فيضان واد الساقية الحمراء.

واستنادا إلى ذات المعطيات، أسفرت الأمطار الأخيرة التي شهدتها الجهة عن تدمير سد المسيرة وإنهيار قنطرة الساقية الحمراء وقنطرة جماعة الدشيرة و قطع الطريق بين العيون ومدن الشمال ونفوق المئات من رؤوس الابل والغنم والبقر.

هذا وتعرض حوالي مئة منزل لأضرار مادية فادحة، وخصوصا بالمدينة السفلى بالعيون، كما جرفت مياه الفيضانات شاحنة وسبع سيارات من نوع لاندوفير و سيارة من نوع مرسيديس 190 في ملكية تاجر اسماك صوب المحيط الأطلسي، فضلا عن الخسائر التي تكبدها المستثمرون بسبب انقطاع خدمة الإنترنت والهاتف، وفق ما جاء في نفس المعطيات.