خطير.. المخابرات الجزائرية تخترق صفحات مغربية على الفايسبوك لتأجيج الأوضاع الداخلية بعد مقتل “شهيد الحسيمة”

2016 11 02
2016 11 02

علمت “بريد الصحراء” من مصدر إعلامي أن عناصر المخابرات الجزائرية قد إخترقت عدة صفحات مفربية بمواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” منذ الحادث الأليم الذي راح ضحيته محسن فكري بمدينة الحسيمة، من أجل زرع الفتنة بين صفوف مستعملي الشبكة العنكبوتية بتسريب معطيات زائفة والتحريض على القيام باحتجاجات داخل المدن المغربية.

ويعمل عناصر الجهاز الاستخبارتي التابعة للنظام الجزائري على توزيع منشورات إلكترونية تدعو للتظاهر مصحوبة بتعاليق ضد مؤسسات الدولة، بالإضافة إلى تركيب صور بتقنية “الفوطوشوب” تسيئ لبعض للرموز ومؤسسات الدولة.

ويحاول النظام الجزائري بهذه المحاولات الذنيئة، التغطية على فشله الداخلي وتصريف أزمته الداخلية على حساب استقرار ووحدة المغرب، محاولا بذلك أعطاء صورة بكون المغرب ليس نموذجا للإستقرار في المنطقة المغاربية، ومحاولة التشويش على القمة العالمية للمناخ التي ستنطلق الأسبوع المقبل.

يشار إلى أن منابر إعلامية تابعة لأجهزة استخباراتية جزائرية، شرعت أيضا بنشر أخبار زائفة محاولة تصوير وفاة محسن فكري ببوعزيزي تونس.