بعد الإمتثال لـ”توجيه بنكيران” .. منتدى الكرامة يثمن “يقظة الشعب”

2016 11 01
2016 11 01

بعد أن سارع عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المعين، إلى توجيه المنتمين إلى حزبه والمتعاطفين معه إلى عدم الخروج في أي احتجاج على وفاة محسن فكري الذي هلك مطحونا داخل شاحنة للأزبال بالحسيمة؛ خرج منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، الذي يترأسه عبد العالي حامي الدين القيادي في حزب “المصباح”، مباشرة بعد الاحتجاج ببيان “يثمن فيه عاليا الروح اليقظة للشعب المغربي التي تفاعلت بقوة ومسؤولية مع الاعتداء على الحق في الحياة للمواطن محسن فكري”.

وكان مقتل “سماك الحسيمة” أخرج العديد من المواطنين في مختلف المدن المغربية للاحتجاج “على الحكرة” بطريقة سلمية في الوقت الذي استجابت فيه قيادات العدالة والتنمية لتوجيهات الأمين العام بعدم المشاركة فيها، بينما بلاغ منتدى الكرام “أدان بشدة الاعتداء على الحق في الحياة بعد أن تم الاعتداء على الحق في الملكية للمواطن محسن فكري”.

وطالب التنظيم الحقوقي نفسه بـ”ضمان استقلالية ونزاهة التحقيق الذي أعلن إطلاقه في هذه النازلة الأليمة عن طريق إسناد الإشراف عليه لنيابة عامة مختلفة عن النيابة العامة للحسيمة، بعد أن ذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن جزءا من الأعمال التي نتج عنها الحادث الأليم تم تحت إشراف هذه النيابة العامة (…) وذلك من أجل بلوغ أعلى درجات الدقة والعمق بخصوص تفاصيل هذا الحادث”، بتعبير البلاغ.

وفي الوقت الذي اعتبر فيه المنتدى أن ما وقع لـ”سمّاك الحسيمة”، من حجز على بضاعته وتسخير شاحنة جمع النفايات لنقلها وإتلافها في الشارع العام، خرق سافر للمسطرة الجنائية وللظهير المتعلق بتنظيم الصيد البحري وكذا لمدونة السير على الطرق وقانون السلامة الصحية المتعلق بالمنتجات الغذائية، دعا إلى ضمان شفافية وسرعة إنجاز التحقيق المذكور، وإخبار الرأي العام بمجرياته أولا بأول.

البيان ذاته طالب كذلك بتوفير آلية تواصلية مع وزارة الداخلية لتمكين جمعيات حقوق الإنسان من متابعة تفاصيل التحقيق الذي يجب أن ينتهي في غضون عشرة أيام على الأكثر؛ حتى لا يتكرر مآل التحقيقات السابقة التي عرفت بداياتها ولم تعرف نهاياتها، حسب المنتدى الحقوقي القريب من حزب العدالة والتنمية.