افتتاحية – أخنوش : السياسة من أجل المال والمال من أجل السياسة

2016 10 16
2016 10 16

بريد الصحراء:مواقع

إبن”منطقة أكرض وضاض” بتافراوت ولد وفي فمه ملعقة من ذهب ، صاحب هوليدنغ ( اكوا ) وزير الفلاحة منذ 2007 رئيس جهة سوس ماسة درعة سابقا ، إمبراطور البترول والغاز والإبن المدلل للمخزن . عزيز أخنوش السوسي الذي شغل الناس هذه الأيام وفتح النقاش بين المتكلمين والمحللين وأسال مداد الأقلام،  أخنوش أو القائم بأمر الله كما وصفه أحد الفايسبوكيين جاء إلى تزنيت في أواخر الحملة الإنتخابية داعما ومساندا لحزبين  معا ، حزب الحمامة وحزب الجرار وتفضل سيادته بتقسيم إقليم تزنيت إلى ( منطقة أدرار ) وعين وكيل التجمعيين أميرا عليها و عين سائق الجرار بتزنيت أميرا على إمارة (منطقة أزغار  ) ولم يكتف الزعيم بذلك فقط بل هاجم وتهجم على ما يسمى إعلاميا وفي مواقع التواصل ب(الكتائب الإلكترونية ) التابعة للبيجيدي والتي توعدها بالمحاربة بعدما فضحت محاولته الإستيلاء على صندوق التنمية القروية بعيدا عن أعين رئيس الحكومة وقال جملة في تصريح مسجل له أنه لن يسامحهم أبدا،  فكيف إنهزم الزعيم وهو يملك إمبراطورية إعلامية مع مجموعة من المدونين مناضلين أو متعاطفين مع البيجيدي ؟ . المثير أيضا مع سي “عزيز” هو كون كبير التجمعيين  مزوار قبل تقديمه الإستقالة من زعامة حزبه ،  دعاه إلى الرجوع لعش الحمامة بعدما قدم إستقالته منه بداية يناير 2012 لتتداول وسائل الإعلام المكتوبة والإلكترونية أن إبن تافراوت سيحلق بالحمامة بعدما إتفق كبار التجمعيين على تعيينه زعيما للحمائم بعدما قص مزوار ريش أجنحة الحمامة دون أن يدري بسبب نبيذ التحكم ، التجمعيين ولإضافة نوع من الشرعية لتتويج سي “عزيز “سيتم عقد مؤتمر إستثنائي يوم 29 أكتوبر المقبل . هذا التحركات داخل حزب عصمان تطرح العديد من الأسئلة ، لماذا إستقال مزوار في هذا الوقت بالضبط ؟ ، لماذا دعا مزوار قبل تقديم إستقالته ،أخنوش للرجوع لبيت الأحرار ؟، من دفع مزوار لتقديم الإستقالة ؟ ، لما يخطط مهندسو الدولة العميقة ؟ ، لماذا كان هناك إجتماع خاص هذه الأيام بين أخنوش و زعيم البام ؟ . أسئلة وأخرى الأيام المقبلة هي الكفيلة بالإجابة . ما يثار أيضا من طرف المتتبعين ومن مناضلي العدالة والتنمية هو مدى مشاركة الأحرار في الحكومة و كذا قبول بن كيران مشاركة حزب أتعبه وكان آلية من آليات التحكم داخل الحكومة وأثار قلاقل كادت تؤدي بانهيار العمل والتحالف الحكومي لولا الدهاء السياسي لبنكيران الذي نجح في قيادة السفينة حتى مرفأ النجاة . إن بن كيران مدعو للتريث ومحاولة الإبتعاد عن التحالف مع الأحرار و خصوصا بزعامة الربان الجديد و المتوقع  الذي أظهرت الحملة الانتخابية بتزنيت تحامله و تموقفه السلبي من البيجيدي فهل سيلدغ سي عبد الإله من الجحر مرتين؟ . إن من قاد وفدا مغربيا للمحفل الماسوني بأثينا في يونيو 2008 ومنع المحجبات من ولوج مجموعته القابضة و يملك أذرعا اخطبوطية تمتص ثروات الوطن في الجو والبر والبحر غير جدير أن يكون موضعا للثقة.  واش فهمتيني ولا لا .

عن افني نيوز مبارك الكديل