بقلم شاعر الزجل محمد زويتة

2016 10 15
2016 10 15

بقلم شاعر الزجل محمد زويتة

لعجوز ولحمام لقيت عجوز نسوان حاملة اللقط والزوان تسول مجموعة صبيان فالحملة حمامها ما بان قلت ليها حمامك سجن سجان وحجبو على اهل لمكان منعو من التحليق والجولان وكان ممكن وبالامكان يشارك ويحلق شبعان حمامك يا للا مقلق غضبان حس بالحكرة والخدلان تفرق اتجاهات والوان خايف عليه من نسر وبيزان حمامك رجع لينا ديخان مشتت وساهي بعد الامتحان سؤال على لسان كل السكان واش لحمام يبقى كيف كان يطير يبيض يفرخ فرخان اوتفعفع و بدا يفكرهجران