الأمريكي دونالد تـرامب: لا فرق بين داعش والبـوليساريو

2016 10 04
2016 10 04

  في أول خروج إعلامي لمسؤولة التواصل للمرشح الأمريكي “دونالد ترامب” المنافس الأول للمرأة الحديدية “هيلاري كلينتون” ، علقت “مريام ويتشر” عن سؤال محاربة الإرهاب أن ترامب هاجسه الأول هو محاربة التطرف والجماعات المسلحة بالشرق الأوسط وعلى الحدود الإفريقية، مشيرة إلى جبهة البوليساريو التي تهدد المغرب.

وأفادت في ذات السياق أنه لا فرق بين داعش والبوليساريو لأن كليهما جماعات إرهابية مسلحة يجب محاربتهما ضمانا للأمن والسلام، وزرع قيم الحب والعيش الكريم، مؤكدة أن ترامب يدري جيدا خلفيات وجود البوليساريو على الحدود المغربية، والتي يعتبرها في الأول والأخير جماعة إرهابية يجب نزع شوكتها من المنطقة واقتلاع جذورها من الأصل والكشف عن من يقف وراء وجودها.   ونفت مسؤولة التواصل أي عداء بين المغرب ودونالد ترامب، مشيرة إلى أن هذا الأخير له صورة جيدة على المغرب وعن نموذجه الناجح في ضمان الاستقرار في المنطقة، معتبرة أن وسائل الاعلام هي من تحور كلام ترامب الذي يقصد به الجماعات الإرهابية وليست المملكة المغربية دولة المؤسسات والحريات وحقوق الإنسان. وعبرت المسؤولة الإعلامية لدونالد ترامب عن اعجابها بالمغرب البلد السياحي والأجمل بالمنطقة، ملحة على ضرورة التعاون بين المغرب وواشنطن في حالة ما ترأس ترامب الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سيكون ملف الصحراء على رأسه أجندته السياسية بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا