هل هي حرب تجارية من الشركة الاسبانية على الشركات الوطنية؟

2017 09 22
2017 09 22

طرفاية24// مراسلة خاصة

فيديو صادم .. نسب اعتداء مراقب حافلة بمراكش على زبون ، لمراقبي مدن أخرى..

في سابقة خطيرة من نوعها ، تم نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي انطلاقا من مدينة مراكش يظهر فيه مراقبو تذاكر على متن حافلة للنقل الحضري وهم يحاصرون راكبا على متن ذات الحافلة بعدما ضبطوه بدون تذكرة ركوب في مشهد تقشعر له المشاعر الانسانية وحاط بالكرامة الانسانية مما أثار موجة من الغضب والاستياء على مواقع التواصل الاجتماعي على الصعيد الوطني. و الخطير في الأمر والمثير لأكثر من علامات استفهام هو أن الجهة التي نشرت الفيديو استغلته لضرب قطاع النقل الحضري بمدن أخرى ناسبة الشريط لمجموعة من المدن ، لكن مقارنة الفيديو المنشور مع فيديوهات متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي يبرز أن المراقب الذي كان يعنف راكب الحافلة هو نفسه ظهر في فيديوهات أخرى توثق لوقفة احتجاجية لعمال شركة النقل بمراكش مما يشير إلى الجهة التي أصدرت هذا الشريط ونشرته بمواقع متعددة لإيهام الرأي العام الوطني بوجود تجاوزات بمدن أخرى تمت الاشارة بشكل صريح من طرف إحدى الصفحات التي تحمل اسم عاصمة النخيل للتغطية على فضائحها وسوء خدماتها. وهذا العمل الذي وصفه متتبعون ومراقبون بالعمل اللاأخلاقي، يطرح أكثر من تساؤل حول الغاية من تغليط الرأي العام حول تفاصل واقعة حدثت بمراكش ومع ذلك تم تسويقها على أنها وقعت بمدن أخرى ؟ هل هي حرب تجارية تشنها الشركة الاسبانية على الشركات الوطنية ؟ مقارنة فيديو الاعتداء على راكب حافلة بفيديو آخر.