5 مليار مقابل تحرير الضابطان المغاربة و رفاقهم من يد القراصنة

2017 09 05
2017 09 05

طرفاية24 ///

كشف أحمد جناني، ضابط الملاحة التجارية المغربي الذي اختطفه قراصنة نيجيريون في 31 غشت الماضي وسط خليج المياه الإقليمية النيجيرية، واتخذوه رهينة لمدة 20 يوما رفقة زميله عبد القادر بنحالة الضابط في ميكانيك السفن، في لقاء مع “الصباح”، أن العصابة النيجيرية ساومت الشركة التي يشتغلان فيها 5 ملايين أورو، مقابلا لإطلاق سراحهما، رفقة ثلاثة ضباط من فرنسا والسنغال ومالي. وفيما لم يعرف الضابطان حجم التخفيض عن المبلغ المذكور، الذي تمكنت الشركة الكونغولية، التي يشتغلان فيها، من إقناع الخاطفين به، عبر مفاوض نيجيري متخصص في تحرير الرهائن، أكد المتحدث لـ “الصباح “، أن جهات عليا في الدولة، كانت تتابع قضيتهما عبر سفارة المغرب بأبوجا، عاصمة نيجيريا، وبتنسيق مع نظيرتها الفرنسية، وسط تخوفات من دخول جهات معادية للمغرب على الخط، ومحاولة استغلال قضيتهما ضد المصالح العليا للمغرب.

صورة افتراضية  بحر الصحراء